لكل من يضحى هذا العام سواء كان رجلا أو امرأة

لكل من يضحى هذا العام سواء كان رجلا أو امرأة

لكل من يضحى هذا العام سواء كان رجلا أو امرأة

✽ إذا دخل عليك شهر ذي الحجة
إما برؤية هلاله أو إكمال ذي القعدة ثلاثين يوما

✽ فتجنب الأخذ من أظفارك وشعرك
سواء كان شعر العانة أو الرأس أو اللحية أو الإبط
أو أى شئ من بشرتك حتى أن تذبح أضحيتك

✽ لقولهﷺ: «إذا دخل العشر، فأراد أحدكم أن يضحى؛ فلا يمس من شعره ولا من بشره شيئا» ✽ وقولهﷺ: «إذا رأيتم هلال ذى الحجة وأراد أحدكم أن يضحى فليمسك عن شعره وأظفاره». رواهم مسلم.

✽ وإذا أخذت من ذلك شيئاً متعمداً فقد آثمت على قول العلماء
الذين حملوا النهى فى الحديث للتحريم وهو قول الصحابة
وعليك التوبة والإستغفار وأضحيتك صحيحة بإذن الله

✽ وإذا احتجت إلى أخذ شيء من ذلك لتضررك ببقائه
كإنكسار ظفر أو جرح عليه شعر يتعين أخذه، فلا بأس

✽ ولا يحرم عليك مس الطيب أو الجماع أو لبس المخيط
لأنه لم يرد المنع من ذلك إلا في حق المحرم

✽ والحكمة من ذلك تشبهاً بالحجاج في بعض أعمال النسك
وهو التقرب إلى الله بذبح القربان ورجاء أن يعتقك الله من النار

✽ وليس على أهل بيتك أن يفعلوا مثلك من الزوجة والأولاد
ولا حتى الوكيل الذي وكل بذبح الأضحية لأنه غير مخاطب به

✽ ومن كان مترددا عند دخول العشر في ذبح الأضحية
لم يشرع له الإمساك لأنه غير عازم على الأضحية
فإن عزم في أثناء العشر أمسك لما بقي
ولا شيء عليه فيما مضى من المدة
لأنه لم يكن مكلفا حينئذ

✽ وللإنصاف فإن البعض قد ذهب إلى أن النهي هنا
ليس للتحريم وإنما هو للكراهة , وبناء على هذا الرأي
يكون الإمساك عن الأخذ من الأظافر والشعر
من باب الإستحباب الذي يؤجر عليه فاعله
ومن خالف فقد فعل مكروها ولا إثم عليه
والأخذ بالأحوط أولى والله أعلم

84 Total Views 1 Views Today

الكلمات المفتاحية